للتواصل معنا : 920002737

كرّم المركز التشيكي للعلاج الطبيعي والتأهيلي برئاسة عبدالله بن فهد العجلان، رئيس مجلس الإدارة، وسلمان بن ضيف الله الدعجاني الرئيس التنفيذي للمركز التشيكي، 18 شخصاً من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تحسنت حالتهم الصحية خلال رحلتهم العلاجية بالمركز، حيث أقيم الحفل اليوم الخميس بالمقر الرئيسي للمركز التشكي بالرياض.

حضر اللقاء كلاً من عبدالله بن فهد العجلان، رئيس مجلس إدارة المركز التشيكي للعلاج الطبيعي والتأهيلي، وخالد محمد الهيضل، مدير المركز، ومجموعة من الإعلاميين والصحفيين، وأسر ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تم تكريم ذويهم خلال الحفل.

بدأ الحفل من خلال افتتاحية ألقاها بدر طاهر بخش، منسق الحفل، ثم آيات من الذكر الحكيم قرأها عبدالرحمن حسن الزبيدي، أحد ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعملون بالمركز.

ومن جانبه رحب عبدالله بن فهد العجلان، رئيس مجلس إدارة المركز التشيكي للعلاج الطبيعي والتأهيلي، بالسادة الحضور وأسر ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكداً أن التحسّن الملحوظ للحالات الصحية للعديد من مراجعي المركز يعود إلى فضل الله تعالى أولاً ثم جهود العاملين والأخصائيين بالمركز ثانيًا.

وأكد “العجلان” رئيس مجلس الإدارة أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين المللك عبدالله بن عبدالعزيز خفظه الله – الأخيرة لوزارة الشؤون الاجتماعية بدفع تكاليف المواطنين ذوي الإعاقة المترتبة على مراجعتهم مراكز التأهيل الأهلية، سيكون لها أثر كبير في تنمية ذوي الإعاقة، خاصة أن هذا القرار كان يسري في السابق على المراكز الحكومية فقط التي تستوعب عدد قليل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقام العجلان بعد ذلك بتسليم الجوائز لـ 18 شخصاً من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تحسنت حالتهم الصحية بالمركز، كما قام بأخذ الصور التذكارية معهم.

وفي السياق ذاته، ونيابة عن سلمان بن ضيف الله الدعجاني، المدير التنفيذي للمركز التشيكي، رحب خالد محمد الهيضل، مدير المركز بالسادة الحضور قائلاً: ” مرحباً بكم في هذا الصرح الطبي الكبير الذي بدأ مسيرته الطبية عام 2009 واستطعنا من خلاله أن نقدم خدمة طبية راقية لآلاف المرضى ومساعدتهم في التغلب على إعاقاتهم ورسم البسمة على وجوههم من جديد وجعلهم قادرين على الإندماج في المجتمع”.

أضاف الهيضل: “وها نحن الآن نجتمع سويا للإحتفال بمجموعة جديدة حققت تحسناً ملحوظاً وبدأو في التغلب على آلامهم، وبفضل الله وعونه سنظل معهم حتى ينتصروا على إعاقتهم”.

وتابع الهيضل: ” حرص المركز التشيكي منذ تأسيسه على تقديم أفضل الخدمات والكوادر الطبية في مجال العلاج الطبيعي والتأهليلي فى العالم ، الأمر الذي وفر على المواطنين الوقت والجهد دون الحاجة إلى السفر في الخارج بعيداً عن أهلهم وذوييهم”.

وبدورهم أثنى أسر ذوي الاحتياجات الخاصة على الخدمات الطبية المتميزة التي يقدمها المركز، موجهين شكرهم لإدارة المركز والعاملين والأخصائيين، حيث قام منذر الأطرش والد إحدى الأطفال المراجعين للمركز بشرح الحالة الصحية الحرجة التي وصلت إليها إبنته “جومانا” ثم تحسن حالتها من خلال رحلة علاج استمرت لمدة سنتين بالمركز التشيكي.

وقال الأطرش: ” إن ابنتي جومانا مصابة بـ الصلب المشقوق وهي إعاقة نادرة، وبفضل الله تلقت برنامج متكامل للعلاج بالمركز التشيكي، من خلال العلاج بالماء والعلاج بالأكسجين للأعصاب والعضلات وبدأت جومانا بعد ذلك بتحريك أقدامها ثم عملية الوقوف ثم بدأت حركة الحبو، وتحسنت حالتها بشكل ملموس”.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

آخر الأخبار