للتواصل معنا : 920002737

أخبار المركز

قسم العلاج بالمساج

قسم العلاج بالمساجالمساج هو العمل على الجسم عن طريق الضغط، (بطريقة منظمة، أو غير منظمة، ثابتة أو متحركة)، الحركة أو الإهتزاز تتم بشكل يدوي أو بالمساعدات الميكانيكية.

إن الأنسجة المستهدفة يمكن أن تتضمن عضلات، أوتار، أربطة، أنسجة ، جلد ومفاصل أو أية أنسجة ضامة (رابطة) أخرى، وكذلك الأوعية اللمفاوية، وأعضاء الجهاز الهضمي.

ويمكن أن تطبق عملية المساج بواسطة استخدام الأيدي، الأصابع، الكوع، الركبة، الذراع، أو القدم.

أهداف العلاج بالمساج ( التدليك)

  • أثبتت الأبحاث الطبية المقارنة أن فوائد المساج (التدليك) تؤدي إلى تخفيف الآلام، خفض ضغط الدم مؤقتاً، خفض معدل خفقان القلب، وفي حالات القلق.
    • تخفيف الألم

      تخفيف الألم الراجع إلى إصابات العضلات الهيكلية، أو إلى أسباب أخرى غيرها تقف جميعها شاهدةً على الفائدة العظيمة للمساج. العلاج بضغط الأصابع أو التدليك على نقط الضغط قد تكون أكثر فائدة من المساج السويدي التقليدي الذي يستخدم في عملية تخفيف آلام الظهر .

    • حالات القلق:

      أظهر المساج فعاليته في تخفيف حالات القلق والتوتر، (بشرط أن تكون حالة القلق مؤقتة وفي مستوى معين).

    • ضغط الدم ومعدل خفقان القلب:

      أظهر المساج فاعليته في تخفيف ضغط الدم ومعدل خفقان القلب كتأثير مؤقت فقط.

    • تخفيف الألم:

      عند الجمع بين المساج وكل من التعليم والتمرين فهذا قد يساعد في تخفيف آلام الظهر السفلى الغير محددة، أو المزمنة أو الشبه حادة. علاوة على أن المساج ساعد في الحد من المرور بتجربة الألم لمدة أيام وأسابيع عدة بعد تلقي العلاج.

    • صفة القلق:

      اثبت المساج أنه يحد من صفة القلق، وهي قابلية الشخص العامة للقلق.

    • الاكتئاب:

      اثبت المساج قدرته على الحد من حدوث الاكتئاب الإكلينيكي.

 

الحالات التي تحتاج الى بالمساج ( التدليك)

  • أي شخص يرغب في أن يكون جسمه في شكل فيزيائي جيد.
  • إذا وجدت هناك مشاكل في الحركة وآلام بالأعضاء المساندة في الرأس أو الظهر، إلتهاب المفاصل، حالات ما بعد الاصابات.
  •  الأشخاص الذين يمارسون أعمالاً بدون حركة أو مقيدين بأعمال مكتبية ( مثل الكتبة، السائقين، ومصففي الشعر، الخ..).
  •  الأمهات الجدد، والسيدات فيما بعد الوضع، عندما يتغير شكل الجسم، عندما يتألم الظهر أثناء الحمل، أو العكس، عند بدأ الألم بعد الولادة.
  • الأشخاص الذين لا يرغبون في ممارست تمارين الأيروبك أو اللياقة أو التمارين الرياضية مع العامة، ويفضلون الخصوصية.